أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
٦ ديسمبر ٢٠١٩, ١٦:٠٩

5.6. السن، المضادات الفيروسية وخطر أمراض القلب:

5.6. السن، المضادات الفيروسية وخطر أمراض القلب: - صورة 1

للتذكير، فإن أكبر الأخطار المعِّرضة لأمراض القلب هي التدخين،التغذية الغير متوازنة وقلة الرياضة. هناك بعض العوامل الأخرى مثل السن (أكثر من 45 سنة بالنسبة للرجال و55 سنة بالنسبة للنساء)، الجنس (الرجال أكثر عرضة من النساء)، تناول المشروبات الكحولية، المشاكل المتعلقة بإرتفاع ضغط الدمومرضالسكري، إرتفاع الكوليسترول (Cholestérol) وكذلك الترغليسيريد(Triglycérides) في الدم يمكن أن تشكل كذلك خطر الإصابة بأمراض قلبية.

بعض المضادات الفيروسية يمكن أن ترفع من نسبة الكوليسترول التريكليسيريدفي الدم وبالتاليتزيد من إحتمال الإصابة بمرض قلبي. لذلك يستوجب مراقبة معدلات الكوليسترول في الدم وبانتظام لتفادي حدوث أي مضاعفات.

 يمكن أن يؤثر فيروس نقصالمناعة البشري على القلب في حالة عدم أخذ أي علاج ثلاثي.

أثبتت الدراسات أن أغلبية المضادات الفيروسية لا تشكل خطرا بالنسبة للأمراض القلبية باستثناء دوائيين: "لوبينافير/ريتونافيرLopinavir/Ritonavir" و"أباكافيرAbacavir"، لذلك يجب الاحتياط في حالة إستعمال هاذين الدواءين.

يستحسن كذلك مراقبة خطر التعرض للأمراض القلبية قبل بداية أخذ العلاج الثلاثي، لتجنب استخدام أي دواء يمكن أن يزيدمن خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما هو الشأن بالنسبة لجميع الناس، يساهم تغيير سلوك الحياة،ومزاولة الرياضة،والتغذية الصحية والمتوازنة،وعدم التدخين في تجنب حدوث الأمراض القلبية لدى الأشخاص المتعايشين مع الفيروس.