أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
٦ ديسمبر ٢٠١٩, ١٥:٢٩

5.4. الصحة الجنسية لدى الأشخاص المتعايشين

5.4. الصحة الجنسية لدى الأشخاص المتعايشين - صورة 1

الصحة الجنسية ليست مجرد عدم الإصابة بالتعفنات المنقولة جنسيا بل هو ممارسة الجنس بطريقة مرضية ، سليمة ، وعيش تجارب جنسية ممتعة. فمن الممكن أن معرفتك أنك متعايش مع فيروس نقص المناعة البشري قد يغير تصورك الخاص عن نفسك أو الطريقة التي تتفاعل بها مع شريكك الجنسي.

أن تكون متعايشا مع فيروس نقص المناعة البشري أو لا, هذا لاينقص من حقك في الحصول على حياة جنسية ممتعة.

فللأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري الحق في عيش حياة جنسية ممتعة وسليمة. صحيح أن بعض المشاكل الصحية قد تؤثر سلبا على الحياة الجنسية للشخص. على سبيل المثال، نقص هرمون التستوستيرون، وهو مشكلة شائعة نسبيا بين الأشخاص المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري، يمكن أن تقلل أيضا من الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء أو تسبب مشاكل في الانتصاب أو العجز الجنسي عند بعض الرجال كمرض السكري .

أمراض القلب والأوعية الدموية في بعض الأحيان سبب المشاكل الجنسية أيضا، بما في ذلك عدم القدرة على الانتصاب. وعلاوة على ذلك، فإنها يمكن أن تتسبب في ضيق في التنفس وانخفاض الطاقة، والتي يمكن أن تؤثر على الحياة الجنسية للشخص.

مادامت صحتك الجنسية مرتبطة بشكل كبير بالصحة الجنسية لدى شركائك، فإن أمن و سلامة علاقاتك الجنسية هو جزء هام من صحتك الجنسية. لذلك عليك تعلم كيفية الحد من خطر الإصابة بتعفنات منقولة جنسيا أوإنتقال فيروسات نقص المناعة البشري أخرى أكثر مقاومة لعلاجك