أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
٦ ديسمبر ٢٠١٩, ١٤:٥٨

3.3 الأدوية الجنيسة أو الجينيريكية

3.3 الأدوية الجنيسة أو الجينيريكية - صورة 1

الأدوية أقل جودة من الأدوية الأصلية المصنعة من طرف الشركات الصيدلية العالمية المتعددة الجنسيات. هذا خطأ تماما !

الدواء الجنيس هو نسخة طبق الأصل للدواء الأصلي. الفرق الوحيد هو الإسم التجاري أو الشكل أو اللون الذي يمكن أن يختلف. لكن المواد الكيماوية الفعالة داخل الدواء تبقى مماثلة.

المختبرات المصنعة للأدوية الجنيسة تضطر لتغيير إسم الدواء وشكله لإحترام القوانين الساري بها العمل في حماية الملكية الفكرية. وإلا فهي سوف تتهم بتصنيع أدوية مزورة. ولكن ما يجب علمه هو أن جودة الأدوية وفعاليتها تبقى مماثلة. تقوم منظمة الصحة العالمية سنويا بفحص جودة الأدوية الجنيسة. في جميع البلدان العربية تعتمد وزارات الصحة على هذا الفحص لاستيراد هذه الأدوية. لهدا يجب أن تكون مطمئنا على جودة الأدوية الموزعة من طرف وزارة الصحة.

يجب الأخذ بعين الاعتبار أنه بفضل الموارد المالية التي يمكن أن يوفرها بلدك باستعمال أدوية جنيسة (أرخص بكثير من الأدوية الأصلية)، سيكون من الممكن توفير العلاج مجانا لعدد أكبر من الأشخاص وتوفير عدد أكبر من أنواع المضادات الفيروسية لمنح الأطباء إختيارا كبيرا في فرص العلاج.

من المهم أن يعرف كل شخص إسم الأدوية التي تدخل في تركيبة العلاج الثلاثي الذي يتناوله. هذا قد يسهل عليك إجتناب التفاعلات مع أدوية أخرى قد تحتاج إليها وكذلك قد يسهل عليك البحث عن معلومات حول علاجك.

كل دواء له إسمان: إسم تجاري قد يتغير كلما تغيرت الشركة المصنعة. وإسم علمي يسمى الإسم المعمم الدولي (Dénomination commune internationale) الذي يبقى هو نفسه كيفما كانت الشركة المصنعة.

من الأحسن أن يؤخذ بعين الاعتبار هذا الإسم الثاني (الإسم المعمم الدولي)، لأنه هو المتداول عالميا. وبواسطته من الممكن الحصول على معلومات عبر جميع الكتب، التقارير والمواقع الإلكترونية بكل سهولة. الإسم التجاري للدواء قد يتغير من بلد لآخر حسب الشركة المصنعة. وقد يتغير حتى في نفس البلد من سنة لأخرى. لأن وزارة الصحة من الممكن أن تشتري الدواء في هذه السنة من شركة ما وقد تشتريه من شركة أخرى في السنة الموالية.