أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
١٦ أغسطس ٢٠٢٠, ٠٢:٠٣
162

برازيلي مصاب بفيروس نقص المناعة البشري قد يكون أول شخص "يُشفى" من الفيروس باستخدام العقاقير وحدها!

برازيلي مصاب بفيروس نقص المناعة البشري قد يكون أول شخص "يُشفى" من الفيروس باستخدام العقاقير وحدها! - صورة 1

أثارت الحالة الأولى لرجل مصاب بفيروس نقص المناعة البشري، دخل مرحلة الشفاء طويلة الأمد بعد أن عولج لمدة تقارب عاما واحدا، أثارت الآمال في علاج محتمل لهذا المرض في المستقبل.

وعولج البرازيلي البالغ من العمر 34 عاما، والذي شُخّص بفيروس نقص المناعة البشري في عام 2012، بقاعدة من العلاج بمضادات الفيروسات، أو ART، المعززة بمضادات الفيروسات العكسية الإضافية، بالإضافة إلى عقار يسمى نيكوتيناميد، وهو شكل من أشكال فيتامين B3.

غير أنه حذر من أن 4 مرضى آخرين مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، عولجوا في التجربة بالمزيج المكثف نفسه من العقاقير، لم يروا أي أثر إيجابي ضد الفيروس. وقال: "من المرجح ألا تكون النتيجة قابلة للتكرار. هذه أول تجربة (أولية) ولا أتوقعها بعد ذلك".

وتعليقا على هذه الحالة الأخيرة، التي تم تقديمها في مؤتمر الإيدز في سان فرانسيسكو، قالت شارون لوين، اختصاصية فيروس نقص المناعة البشري في معهد Doherty الأسترالي، إنها "مثيرة للاهتمام للغاية" ولكنها طرحت العديد من الأسئلة.

وقالت في تعليق بالبريد الإلكتروني: "بما أن هذا الرجل كان جزءا من تجربة سريرية أكبر، سيكون من المهم أن نفهم تماما ما حدث للمشاركين الآخرين".

وتعززت الآمال بالشفاء من مرض الإيدز في السنوات الأخيرة، بحالتين منفصلتين للشفاء لدى متعايشين، وصفهما أطباء فيروس نقص المناعة البشري، بأنهما "شفيا وظيفيا" بعد معالجتهما بعمليات زرع النخاع العظمي شديدة الخطورة والمعقدة.

وقال الأطباء يوم الثلاثاء إن العلاج المكثف توقف بعد 48 أسبوعا. وظل حمضه النووي لفيروس نقص المناعة البشرية في الخلايا واختبار الأجسام المضادة للفيروس، سلبيا بعد 57 أسبوعا.

وقال أندريا سافارينو، وهو طبيب في معهد الصحة الإيطالي وشارك في قيادة التجربة، في مقابلة مع الجمعية الخيرية البريطانية لمكافحة الإيدز (NAM AIDSmap): "إن هذه الحالة مثيرة للغاية، وآمل حقا أن تعزز المزيد من البحث في علاج فيروس نقص المناعة البشرية".

مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي