أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
٧ يوليو ٢٠٢٠, ٢٣:٣٠
82

عقار فعال ضد مقاومة فيروس نقص المناعة البشري لمضادات الفيروسات القهقرية

عقار فعال ضد مقاومة فيروس نقص المناعة البشري لمضادات الفيروسات القهقرية - صورة 1

أخبار سارة خصوصا للمتعايشين اللذين طوروا مقاومة للعلاجات: أعلن أحد المختبرات أنه أنشأ جزيءًا فعالًا ضد مقاومة فيروس نقص المناعة البشرية لمضادات الفيروسات العكوسة.

في الفاتح من يوليو 2020، قام المختبر الأمريكي Gilead ، منتج Remdesivir ، وهو دواء مضاد للفيروسات أظهر فعاليته ضد Covid-19، بإعلان مدوي في المجلة العلمية البريطانية Nature.

أعلن المختبر الأمريكي إنشاء GS-6207، مادة فعالة يمكن أن تنقذ حياة جميع المتعايشين الذين طوروا مقاومة للعديد من علاجات فيروس نقص المناعة البشري. خلف هذا الاسم الخفي يخفي جزيئا صغيرًا، يعطل غطاء فيروس نقص المناعة البشرية، أي الغلاف الذي يحتوي على المادة الوراثية للفيروس. من خلال استهداف الغطاء، فإن GS-6207 قادر على تعطيل دورة تكرار الفيروس، وبالتالي تكاثره في الجسم. في مجموعة المتعايشين الذين أجري عليهم الاختبار، جعل الدواء من الممكن تقسيم الحمل الفيروسي من 22 إلى 168 مرة وفقًا للأفراد. ميزة هذا الجزيء الجديد هو أنه يبقى في الجسم لمدة تصل إلى ستة أشهر، مما يجعل من الممكن التفكير في العلاج طويل الأمد بجرعة واحدة.

في الواقع، وفقا للباحثين الذين تحدثوا في مجلة Nature، فإن "بعض الأشخاص الذين عولجوا بشكل طويل وبشدة ضد فيروس نقص المناعة البشرية لديهم خيارات علاج محدودة أو حتى غير موجودة بسبب مقاومة الأدوية المتعددة".

يتغير فيروس نقص المناعة بشكل منتظم، مما يخلق العديد من سلالات الفيروس، مما يجعل من الصعب علاجه. بعض هذه الطفرات خطيرة بشكل خاص لأنها مقاومة للعلاجات الرئيسية المضادة للفيروسات القهقرية. عندما توجد هذه المقاومة ، لا يمكن علاج المتعايش ، لأنه لا يوجد شيء يمنع تكاثر فيروس نقص المناعة البشرية.

في عام 2019 ، نبهت منظمة الصحة العالمية العالم إلى زيادة مقاومة الفيروس للعلاجات الحالية. في العديد من الدراسات التي أجريت بين 2014 و 2018 ، رصدت المنظمة مقاومة الفيروس في 18 دولة. في اثني عشر منهم ، كان الوضع حرجًا: أكثر من 10 ٪ من الأشخاص الذين بدأوا العلاج بمضادات الفيروسات العكوسة لديهم سلالة من فيروس نقص المناعة البشرية مقاومة للأدوية الرئيسية المستخدمة. عندما يتم تجاوز هذه العتبة البالغة 10٪ ، توصي منظمة الصحة العالمية البلدان المعنية بتحويل طريقتها في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية بالكامل ، لا سيما باستخدام جزيئات أقل انتشارًا.

Source : Liberation Française

https://www.liberation.fr/planete/2020/07/06/des-essais-prometteurs-pour-les-seropositifs_1793513?utm_medium=Social&utm_source=TwitterEchobox=1594109283

مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي