أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
١٩ يوليو ٢٠٢٠, ٢٣:٥٦
62

مضادات الفيروسات القهقرية: دراسات جديدة تؤكد خطر زيادة الوزن

مضادات الفيروسات القهقرية: دراسات جديدة تؤكد خطر زيادة الوزن - صورة 1

أفادت دراسات عديدة تم تقديم ملخص لها خلال مؤتمر الإيدز العالمي بإن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري هم الآن أكثر عرضة لزيادة الوزن من عامة السكان بسبب مضادات الفيروسات القهقرية .

تم الإنتباه في السنوات الأخيرة إلى مسألة أن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري وبمجرد وضعهم تحت العلاج يكتسبون الوزن بسهولة أكبر بغض النظر عن وزنهم الأولي.

وحسب نفس الدراسات فإن الأمر يتعلق خاصة بعقارين:

دولوتيغرافير : وهو العقار الفعال للغاية و الموصى به منذ عام 2019 من قبل منظمة الصحة العالمية كعلاج للخط الأول ، تم تمييزه بالفعل من خلال دراستين عشوائيتين تم إجراؤهما في أفريقيا و في كلتا الحالتين ، عانى الأشخاص الذين يتلقون دولوتيغرافير ، وخاصة النساء ، من زيادة كبيرة في الوزن.

تينوفوفير الأفيناميد فومارات : في دراسة أخرى أفاد البروفيسور باتريك مالون (مستشفى سانت فنسنت الجامعي في دبلن) أن الأشخاص الذين تحولوا من تينوفوفير (تينوفوفير ديسوبروكسيل فومارات TDF) إلى تينوفوفير ألفيناميد فومارات TAF) TAF هو عقار مشابه لـ TDF ولكن له آثارًا سلبية أقل على الكلى والعظام.) اكتسبوا جميعًا الوزن بسرعة

تظهر هذه النتائج أيضا إحتمالية زيادة خطر الإصابة بأمراض مصاحبة مرتبطة بزيادة الوزن ، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ، والتي هي بالفعل أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشري.

لذلك فالوزن ، ولا سيما زيادة الوزن يعد أحد المؤشرات الرئيسية التي يجب الانتباه إليها.

https://vih.org/20200710/antiretroviraux-de-nouvelles-etudes-confirment-le-risque-de-surpoids/

مشاركة على وسائل التواصل الاجتماعي