أحد الأهداف الرئيسية لـ Life4me + - منع حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض المنقولة جنسياً الأخرى والتهاب الكبد الوبائي والسل.

يساعد التطبيق على تأسيس اتصال مجهول بين الأطباء والمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. انها تسمح لك بسهولة تنظيم جدول الدواء الخاص بك وإعداد تذكير خفية وشخصية.

إلى الوراء
٦ ديسمبر ٢٠١٩, ١٥:٢٧

5.3. المواظبة على العلاج

5.3. المواظبة على العلاج - صورة 1

أهمية المواظبة تكمن في أنها الضمانة الوحيدة للتأكد من تواجد المادة الفعالة للدواء داخل الدم بكمية كافية للحد من تكاثر الفيروس وذلك في أي وقت من اليوم أي 24 ساعة على 24 ساعة. إذا نقصت كمية المادة الفعالة داخل الدم يمكن أن يسبب ذلك ظهور مقاومة لدى الفيروس ضد الدواء الذي قد يصبح غير فعالا.

قد تحتاج في البداية لمساعدة ودعم من أشخاص آخرين لكي تكون مواظبا. إسأل هل هناك ممرضين أو وسطاء علاجيين في المستشفى أو أحد الجمعيات الذين يمكن أن يقدموا لك هذا الدعم.

إلى أي درجة يجب أن تكون مواظبا في العلاج؟

الإجابة هي أن 100% هو الهدف الذي يجب أن تصل إليه. في بعض المرات يكفي نسيان جرعة أو جرعتين في الأسبوع لكي يصبح العلاج فاشلا خصوصا عند الشروع في العلاج. لذلك يجب أن تعتاد على أخذ الدواء في نفس الوقت من كل يوم.

النصائح الغذائية (أخذ الدواء مع الأكل أو خارج الأكل) مهمة جدا أيضا. تجاهلها قد يساوي مثلا أخذ نصف جرعة من دواء ما لأن جسدك لن يكون قابلا على استيعاب الجرعة بكاملها وبالتالي لن يكون الدواء فعالا.

كما يتضمن التزامك بالعلاج تجنب التفاعلات مع أدوية أخرى لأنه قد يؤثر بشكل سلبي على فعالية أحد أوجل الأدوية التي تدخل في تركيبتك.

بعض النصائح للمساعدة:

• يجب أخذ الوقت الكافي لمناقشة العلاج مع الطبيب قبل الشروع فيه لذلك كلما أخذت معلومات كافية حول العلاج من قبل أن تشرع في أخده كان ذلك أفضل. إسأل عن عدد الجرعات؟ هل حبات الدواء كبيرة أم صغيرة؟ كم مرة يجب أخذها؟ في أي وقت؟ هل هناك التزام بأخذها مع الأكل أو خارجه؟ هل هناك احتياطات لحفظ الأدوية (تأثير الحرارة؟ وضعها في الثلاجة؟)

• يمكن أن تهيئ جدول زمن لأخذ الأدوية. ضع فيه علامة كل مرة قمت فيها بأخذ الدواء للتأكد من أخذ جميع الجرعات.

• إتصل بطبيبك إذا كانت لديك صعوبات لمواجهة بعض الآثار الجانبية للأدوية. يمكن أن توصف لك أدوية لمساعدتك لمواجهة هذه الآثار أو تغيير العلاج، إذا إقتضى الأمر ذلك.

• أخبر طبيبك إن كنت تأخد أي أدوية أخرى حتى تتفادى مشكل التفاعلات الدوائية.

• إستعمل علبة أسبوعية (pilbox- pillulier)، لتهيئ جرعاتك الأسبوعية من قبل. بهذه الطريقة سوف تلاحظ بطريقة سهلة إذا كنت نسيت جرعة ما. يمكن اقتناء هذه العلب في الصيدليات. بعض المستشفيات أوبعض الجمعيات توفرها مجانا.

• إستعمل ساعة منبهة أو هاتفك النقال لتذكيرك بوقت أخذ الدواء.

• إذا كنت مسافرا خذ معك كمية كافية من الدواء حتى لو قررت أو اضطررت للبقاء أياما إضافية لا تجد نفسك بدون دواء. حتى لو لم تكن مسافرا حاول أن تكون دائما معك بعض الجرعات. بعض المرات يمكن أن تمنعنا الظروف من الدخول إلى المنزل في وقت مناسب.

• أخذ الدواء في نفس الوقت أمر مهم، لكن بعض الدقائق حتى ساعة من الوقت في بعض الأحيان قد لا تشكل لك أي ضرر. لكن هذا قد يختلف حسب الأدوية والأشخاص. لذلك يجب أن يبقى هذا إستثناءا في بعض الظروف وليس عادة يومية.

• اترك دائما بعض الجرعات في بعض الحالات الاستثنائية (في العمل، في السيارة، في منزل صديق أو عائلة تعتاد على زيارتها).

• يمكنك أن تطلب من أحد أفراد عائلتك أو صديق (يعلمون حالتك الصحية) أن يذكرك بموعد أخذ الدواء خصوصا إذا كنت في مناسبة خاصة (حفل مثلا).

• إسأل طبيبك أن يوصف لك كمية صغيرة من الأدوية لمكافحة الإسهال أو التقيئ.

• بعض الأدوية تؤخذ مرة واحدة في اليوم. تذكر أنه في حالة نسيان أخذ جرعة من هذه الأدوية فذلك يكون أخطر من نسيان جرعة من دواء يؤخذ مرتين في اليوم.بالنسبة للأدوية التي تؤخذ مرة واحدة في اليوم المواظبة عليها لها أهمية قصوى.

ما العمل إذا نسيت أخذ جرعة من الدواء؟

كل شخص قد ينسى يوما ما أخذ جرعته من الدواء لسبب أو لآخر. ولكن هناك فرق بين نسيان إستثنائي قد يقع مرة ما ونسيان متكرر كل يوم أو كل أسبوع مما يشكل دليلا على مشكل في الانتظام والمواظبة على العلاج. في هذه الحالة فأنت تحتاج لدعم ومساعدة ممكن الحصول عليها من طرف الأخصائيين ولكن بشرط إعلامهم وطلب المساعدة من طرفهم.

في حالة نسيان جرعة ما، يجب أخذ الجرعة مباشرة بعد تذكرها. يجب أن تأخذ الجرعة الموالية في وقتها المحدد. إذا لم تتذكر نسيان الجرعة حتى موعد الجرعة الموالية، لا داعي لأخذ جرعتين في نفس الوقت. في هذه الحالة خذ فقط الجرعة الثانية.